أنت هنا

شهدت جامعة الملك سعود في السنوات القليلة الماضية نقلة نوعية في مجال الأبحاث العلمية، حيث أن المتتبع للحركة البحثية في الجامعة يلاحظ ذلك من خلال الدعم المادي الذي يقدم للمراكز البحثية  أو عدد البحوث التي تدعمها الجامعة ومقارنتها بالسنوات الماضية. وهذه النقلة النوعية الكبيرة في مجال الأبحاث تعد من الجهود المشكورة التي أولتها حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في إدارة الجامعة والإخوة الزملاء الذين تعاقبوا على إدارة المراكز البحثية، وتبرز ما قدموه من جهد ودعم لهذا المجال.

وقد ساهم مركز البحوث في كلية العلوم بشكل كبير في هذه النقلة سواء من خلال دعمه اللوجستي أو المادي للأبحاث العلمية، كما ساهمت بشكل فعال في خدمة أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا والطلاب في داخل الجامعة وخارجها.

وقد أخذ المركز على عاتقه تذليل جميع الصعوبات التي تواجه الباحثين، وبذل الجهود الممكنة حتى يستطيع أن يساهم في ارتقاء المستوى العلمي والبحثي للجامعة، بالإضافة إلى المساهمة الفعالة في مسيرة التنمية العلمية والصناعية والتقنية.

مدير مركز البحوث بكلية العلوم

أ.د. سعد بن حسين القحطاني